LOGIN

OR SIGN UP HERE

Forgot your password?

Close

عن الشركة

التاريخ.. نابضاً بالحياة

تأسست الشركة الأردنية لإحياء التراث (JHRC) عام ٢٠١٠ بهدف تطوير قطاع السياحة في الأردن من خلال خلق أجواء فريدة وممتعة تثري تجربة السواح، وتعيد الحياة للحضارات القديمة التي عاشت يوماً على أرض الأردن .

قام صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بتأسيس الشركة الأردنية لإحياء التراث تماشياً مع الرؤية الملكية السامية بإحياء تراث الأردن وتاريخه، وتمكين المجتمعات المحلية ومتقاعدي القوات المسلحة عبر توفير فرص للمشاركة الفعالة في المشاريع التنموية. 

الرسالة


رسالتنا في الشركة الأردنية لإحياء التراث هي إعادة إحياء تراث الأردن من خلال تحويله الى تجارب فريدة للسائح من داخل الأردن وخارجه على حد سواء، وفي ذات الوقت، تأمين دخل مستدام للمجتمعات المحلية ومتقاعدي القوات المسلحة من خلال مشاريع الشركة المختلفة.

الرؤية


تهدف الشركة الأردنية لإحياء التراث الى تطوير وإدارة قطاع سياحة "المحاكاة" التاريخية في الأردن بطريقة مستدامة. فهذا القطاع يساهم في إبراز الأردن كموقع فريد من مواقع السياحة التاريخية في العالم، مما سيكون له أثر بالتالي على اقتصاد الأردن ومجتمعه.

الأهداف

خلق تجارب لا تنسى

في تجارب المحاكاة والتمثيل في مشاريعنا المختلفة نقوم بمزج الفائدة والترفيه في عروض تعطي المشاركين فرصة لمعايشة تاريخ الأردن بشكل مباشر.

تشجيع الاهتمام بالتاريخ

يتمحور عملنا حول تشجيع السواح من داخل وخارج الأردن لمعرفة المزيد عن تاريخ الأردن وثقافته.

تعزيز مكانة الأردن الثقافية في العالم.

. يهدف عملنا الى زيادة جاذبية الأردن في أعين السواح والإعلام العالمي، بالإضافة الى عالم الأعمال.

خلق فرص عمل حقيقية.

وذلك من خلال مشاركة المتقاعدين العسكريين مباشرة، بالإضافة الى خلق فرص لقطاع الأعمال المحلي.

الاستدامة والمساهمة في التنمية الاقتصادية

عن طريق المساهمة في تطوير قطاعي الضيافة والسياحة في المواقع التي تعمل فيها مشاريعنا، بالإضافة الى التعاون مع صناعات أخرى كالإنتاج السينمائي والتلفزيوني.